Tuesday, Sep 26th

أنت هنا: الأخبار

أخبار عامة

الزراعة تعتمد شهادة كامبردج في تقنية المعلومات لتدريب منسوبيها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اعتمدت وزارة الزراعة برنامج شهادة كامبردج الدولية الأساسية لمهارات تقنية المعلومات بوصفها معياراً رئيسياً لقياس مهارات الحاسب الآلي. وتُعتبر شهادة كامبردج الدولية الأساسية لمهارات تقنية المعلومات الشهادة الدولية المعتمدة من وزارة الخدمة المدنية.

ووجهت الإدارة العامة للتطوير الإداري بالوزارة إدارات الوزارة كافة والإدارات العامة لشؤون الزراعة بالمناطق والمديريات بالمحافظات والفروع التابعة لها ومراكز الأبحاث والتدريب الزراعي باعتماد برنامج شهادة كامبردج، الذي تشرف عليه المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وتعتمده وزارة الخدمة المدنية. مشيرة إلى أن البرنامج له الترتيب نفسه المحدد لشهادة قيادة الحاسب الآلي؛ حيث يستغرق برنامج شهادة كامبردج ثلاثة أشهر، ويحتاج المتدرب إلى إنهاء أربع وحدات تدريبية.

وتتولى المراكز التدريبية الأهلية المعتمدة من قِبل المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تدريب منسوبي الجهات الحكومية والأهلية على هذا البرنامج من خلال برامج ودورات في الحاسب الآلي.

للإطلاع على الخبر من المصدر (جريدة الرياض )

للإطلاع على الخبر من المصدر (صحيفة عكاظ )

للإطلاع على الخبر من المصدر (دار الحياة السعودية )

للإطلاع على الخبر من المصدر (صحيفة الجزيرة )

للإطلاع على الخبر من المصدر (الوطن أون لاين )


 

التدريب التقني: تعميمنا حول شهادة كامبردج لا يلغي شهاداتها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أصدرت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تعميما إلحاقيا إلى منشآت التدريب الأهلي، يوضح تعميما سابقا، كانت المؤسسة أصدرته بشأن تمديد ترخيص مشغل شهادة كامبردج لتقنية المعلومات بالمملكة "الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم" لمدة سنة. وأوضحت المؤسسة في التعميم الإلحاقي أن التمديد للمشغل المحلي لمدة سنة لا يعني إلغاء الشهادة، ولا إيقاف المشغل بعد ذلك، ولا يؤثر على إصدار الشهادة، وإنما هو إجراء نظامي يهدف إلى التحول للعمل وفق اللوائح والضوابط الجديدة التي تنظم عمل قطاع التدريب الأهلي. ونوهت المؤسسة بأن الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم تقدمت بطلب الترخيص وفق الأنظمة الجديدة، وأن معاملتها قيد الإجراء. وأكد التعميم أن للمشغل المحلي أن يستمر في عقد جلسات الاختبار للملتحقين لاستكمال حصولهم على الشهادة الدولية.

للإطلاع على الخبر من المصدر (الوطن أون لاين)

alt

الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم توقع اتفاقية مع شركة مهارات للتقنية وتنمية الموارد البشرية

إرسال إلى صديق طباعة PDF
تم توقيع اتفاقية يوم الأحد 27/2/2011 بين الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم وشركة مهارات للتقنية وتنمية الموارد البشرية لنشر شهادة كامبردج الدولية لمهارات تقنية المعلومات وقد قام بتوقيع الاتفاقية كلا من المدير العام للشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم الدكتور عمر بن محمد باسودان والمدير العام لشركة مهارات المهندس فضل بن محمد الجهوري ، علما بأن شركة مهارات للتقنية وتنمية الموارد البشرية هي الشركة الأم لكل من (معهد جده الدولي للتدريب) و (المعهد السعودي للسيدات) والتي تنتشر فروعها في أنحاء المملكة الرياض ، جده ، مكة المكرمة ، المدينة المنورة ، تبوك ، الطائف ، الدمام ، ينبع ، جيزان ولها أكثر من 25 سنة في مجال التدريب .

تدريب موظفين بجامعة الملك عبدالعزيز على مهارات تقنية المعلومات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

وقف وكيل جامعة الملك عبدالعزيز أ.د. عبدالله بن مصطفى مهرجي على سير البرنامج التأهيلي لدورة شهادة كامبردج الدولية في مهارات تقنية المعلومات(CIT) والذي التحق به قرابة ١٥٠ موظفاً وموظفة من الجامعة.
وأكد وكيل الجامعة خلال لقائه المستفيدين من البرنامج على أهمية حصول الموظفين على المهارات اللازمة لاستخدام تقنية الحاسب الآلي، والذي تقيمه إدارة التطوير الإداري. مشيراً إلى أن تقديم الدورات التطويرية وتنمية مهارات الموظفين سيكون لها أثر إيجابي على موظفي الجامعة الملتحقين بتلك الدورات، وحث الجميع على ضرورة الحضور والالتزام المهني من أجل تحقيق الجودة العالية في العمل وبلوغ أهداف الجامعة من اعتماد التقنية على جميع المستويات بالإدارة.
من جهته عبر الدكتور سعيد أبو رزيزة عن شكره وتقديره لإدارة الجامعة لما تقدمه من دعم مستمر لبرامج التطوير الإداري مشيراً إلى أن برامج التدريب المهاري تهدف إلى إحداث الأثر الإيجابي على تطبيقات العمل بالصورة المثلى والمخطط لها بفعالية، وشجع منسوبي الجامعة على المشاركة بعد اجتياز التدريب لنشر المعرفة التقنية بين جميع الموظفين والموظفات في الجامعة.
من جانبه قال الدكتور فهد العضياني ان شهادة كامبردج شهادة دولية معتمدة في مهارات تقنية المعلومات ويأمل من الموظفين والموظفات اجتياز الاختبارات المقررة أسبوعياً لكل مجموعة، وأضاف سعادته أنه يجب أن يحصل جميع موظفي وموظفات الجامعة على هذه الشهادة لأنها المفتاح الأساسي للتعامل مع الحاسب الآلي في مجال عملهم. مشيراً إلى أن هذا التدريب التقني لا يقتصر على شطر الطلاب وإنما يشمل شطر الطالبات أيضاً بإقامة دورات تدريبية تقنية ممنهجة بواقع مجموعتين كل شهر، حتى تعم الفائدة على جميع الموظفين والموظفات وحصاد مجموع هذه المهارات في تطبيقها في أعمالهم الإدارية والتقنية.

للإطلاع على الخبر من المصدر (صحيفة الرياض)

للإطلاع على الخبر من المصدر (صحيفة المدينة)

alt

صفحة 6 من 19