Tuesday, Sep 26th

أنت هنا: الأخبار جديد

جديد

برنامج قدراتك يستأنف تدريب منسوبي الدولة بأستخدام شهادة كامبردج الدولية لمهارات تقنية المعلومات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم

استأنف برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية ( يسّر) المرحلة الرابعة من برنامج المهارات الأساسية للحاسب الآلي والتعاملات الإلكترونية الحكومية (قدراتك) أحد المسارات التابعة لمبادرة "توسيع نطاق التعلم و بناء القدرات" التي يتبناها (يسّر) سعياً إلى مساندة التغيير المصاحب لتطبيق مشاريع التعاملات الإلكترونية الحكومية، التي تتطلب تفعيل أساليب ومنهجيات تقنية كأدوات تمكن المعنيين في الجهات الحكومية من تطبيق الإجراءات الجديدة ، وما يشمل ذلك من الحاجة إلى تطوير الموارد البشرية في الجهات الحكومية لمواكبة ذلك التغيير، إضافة إلى تغيير الثقافات السائدة وبناء مجتمع معلوماتي.
وأوضح المدير العام (يسّر) الدكتور عبدالرحمن بن سليمان العريني ، أن البرنامج يعتزم خلال الفترة القادمة تدريب قرابة 2000 موظف حكومي يمثلون 10 جهات حكومية، عبر أكثر من 45 شعبة تدريبية موزعة على مدن ومناطق المملكة، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن (قدراتك) قد أسهم في تدريب أكثر من 41 ألف موظف حكومي منذ انطلاقته في العام 2009م .
وبين العريني أن (يسّر) يسعى إلى أن يمتلك موظفو الجهات الحكومية القدرات التقنية التي تساعدهم على استخدام ودعم التحول إلى مفاهيم التعاملات الإلكترونية، بالإضافة إلى نشر الثقافة المعلوماتية وردم الفجوة الرقمية المتعلقة باستخدام الحاسب الآلي على المستوى الأساسي للتعامل مع برامج الخدمات الإلكترونية، وإدارة وتنفيذ مشاريع الخدمات الإلكترونية الحكومية بدرجة عالية من الاحترافية والمهارة، فضلاً عن تطوير أسلوب التواصل وتنمية مهارات الاتصال لضمان تفاعل وتعاون جميع الجهات المشاركة داخل وخارج الجهة الحكومية، إذ أبان أن المجتازين للبرنامج التدريبي سيحصلون على شهادة اجتياز من (يسّر) لمن اجتاز الاختبارات بنجاح، إلى جانب احتساب نقاط التدريب في الترقية والتعيين حسب آلية المعادلة المعتمدة في وزارة الخدمة المدنية.
وأشار المدير العام لـ(يسّر) أن القائمين على برنامج (قدراتك) طوروا موقعاً إلكترونياً يمكن الجهات الحكومية من التسجيل في الدورات التدريبية لبرنامج (قدراتك)، كما يتيح الموقع طباعة شهادات الاجتياز للدورات الكترونياً، فضلاً عن خدمات أخرى يتيحها الموقع، من خلال زيارة الرابط :
https://qudratak.yesser.gov.sa/default.aspx.


أصداء الخبر في الصحافة المحلية:
- وكالة الانباء السعودية

الخدمة المدنية تؤكد تصنيف شهادة كامبردج لأغراض الترقية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أكدت وزارة الخدمة المدنية أن شهادة كامبردج لا تؤهل لوظائف تسجيل المعلومات أو النسخ، باعتبار أنها لا تحوي التدريب على مهارة الطباعة بسرعة محددة، في الوقت الذي يمكن الاستفادة منها في منح نقاط في الترقية وفق قواعد المفاضلة في لائحة الترقيات.

وأوضح المتحدث الرسمي للوزارة حمد المنيف لـ"الوطن" أن شهادة المهارات الأساسية "كامبردج" من الشهادات التي صنفتها الخدمة المدنية بديلا عن شهادة ICDL، وذلك لإثبات قدرة الموظف على التعامل مع الحاسب الآلي بشكل صحيح، خصوصا أن الدولة قطعت شوطا كبيرا للغاية في مجال الحوكمة الإلكترونية.

أصداء الخبر في الصحافة المحلية:
- الوطن أون لاين .

شهادة كامبردج الدولية لمهارات تقنية المعلومات تواصل مسيرتها في المملكة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

بناء على اتفاقية ثلاثية بين التدريب التقني والوطنية للتدريب والتعليم ومجموعة أبوغزالة
شهادة كامبردج الدولية لمهارات تقنية المعلومات تواصل مسيرتها في المملكة

جددت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني اتفاقية التشغيل الخاصة بشهادة كامبردج لتقنية المعلومات لتواصل مسيرتها في سوق التدريب بالمملكة العربية السعودية وذلك بناء على اتفاقية ثلاثية تم توقيعها مؤخرا بين المؤسسة والشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم الجهة المشغلة للشهادة بالمملكة ومجموعة طلال أبو غزالة وكيل الشهادة في العالم العربي وتنص الاتفاقية على تمديد رخصة الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم (TETEC) لنشر شهادة (CIT) لثلاث سنوات وفقاً للأحكام والمواد الواردة في لائحة تنظيم الشهادات الاحترافية ونظم الاختبارات والبرامج الاحترافية وضوابطها وإجراءاتها بالمملكة العربية السعودية.

وبهذه المناسبة أعرب سعادة المدير العام للشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم الدكتور جمال بن الحسن الحفظي عن شكره وتقديره للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني على ثقتها في الشركة الوطنية وفي شهادة كامبردج الدولية في مهارات تقنية المعلومات التي تعد إحدى الشهادات العالمية المرموقة في مجالها، منوها بأن الاتفاقية الجديدة تفتح المجال لشهادة كامبردج (CIT) للاستمرار فيما تقدمه من إسهامات في تطوير بيئة العمل بالمملكة من خلال معاييرها المعتمدة عالميا.

altالدكتور جمال بن الحسن الحفظي
المدير العام للشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم

وأضاف الدكتور الحفظي أن الشركة ستعمل خلال الفترة القادمة على دعم شهادة (CIT) لاستمرار دورها الريادي في سوق التدريب التقني وفق الأنظمة والضوابط الجديدة للشهادات الاحترافية.

وكانت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني قد أصدرت تعميما في وقت سابق تم بموجبه إشعار منشآت التدريب الأهلي بتمديد ترخيص مشغل شهادة كامبردج لتقنية المعلومات بالمملكة (الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم) لمدة سنة، ثم أرسلت تعميما إلحاقيا أوضحت فيه أن التمديد للمشغل المحلي لمدة سنة لا يعني إلغاء الشهادة ولا إيقاف المشغل بعد ذلك، ولا يؤثر على إصدار الشهادة، وإنما هو إجراء نظامي هدفه التحول إلى العمل وفق اللوائح والضوابط الجديدة التي تنظم عمل قطاع التدريب الأهلي، منوهة بأن الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم قد تقدمت بطلب الترخيص وفق الأنظمة الجديدة، وأن معاملتها قيد الإجراء، وهو ما توج الآن بتوقيع الاتفاقية الثلاثية للاستمرار في العمل ونشر الشهادة بالمملكة.

يشار إلى أن شهادة "كامبردج" المعتمدة عالميا ومحليا من قبل العديد من الجامعات والجهات الحكومية الكبرى، مكونة من مستويين، الأساسي: ويتم منحه عند اجتياز المتدرب أربعة اختبارات بنجاح في المهارات الأساسية لتقنية المعلومات، والمستوى المتقدم: ويمنح عند اجتياز المتدرب سبعة اختبارات بنجاح لجميع المواد التدريبية الممثلة لمنهج الشهادة في مهارات تقنية المعلومات.

أصداء الخبر في الصحافة المحلية:
- جريدة الحياة.

الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم تحصل على الآيزو

إرسال إلى صديق طباعة PDF

تتويجا لبرامج التطوير الإداري المستمر بالشركة
الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم (TETEC) تحصل على آيزو

تتويجا للتطوير الإداري المستمر الذي تشهده الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم (TETEC) المشغل الوطني للعديد من الشهادات الدولية مثل شهادات كامبردج الدولية في مهارات تقنية المعلومات (CIT) وشهادات كامبردج في اللغة الإنجليزية وغيرها؛ حصلت الشركة مؤخرا على شهادة آيزو (ISO 9001) الدولية للجودة الإدارية.

وبالمناسبة قال مدير عام الشركة الدكتور جمال بن الحسن الحفظي إن حصول الشركة على هذه الشهادة العالمية المهمة لم يكن وليد الصدفة، وإنما نتيجة عمل دؤوب وتطوير إداري مستمر وتدريب احترافي لمنسوبي الشركة على تطبيق أحدث النظريات في مجال الجودة الإدارية، مؤكدا أن هذا الإنجاز سيكون له انعكاس إيجابي على جميع أعمال (TETEC) والحفاظ على سمعة المؤهلات الدولية التي تمثلها وضمان جودة مخرجاتها بما يلبي حاجة سوق العمل.

alt

وأضاف أن سعي (TETEC) للحصول على آيزو (ISO 9001) نابع من وعي القائمين على الشركة بأهمية الجودة في تحسين البيئة الإدارية الحديثة، ودورها في تطوير الإنتاجية وزيادة كفاءة الكادر البشري، كما أنها حلقة ضمن منظومة متكاملة للتطوير الإداري تقوم الشركة بتطبيقها لضمان جودة سير العمل بقسم الاختبارات الدولية التي تشرف عليها الشركة بشكل خاص، حيث إن الشركة تتولى الإشراف الحصري على اختبارات تقام في جميع مدن المملكة تقود إلى منح شهادات مهنية عالمية في تقنية الحاسب الآلي واللغة الإنجليزية.

جدير بالذكر أن آيزو (ISO 9001) عبارة عن شهادة في الجودة الإدارية تمنحها هيئة دولية للمواصفات القياسية العالمية تشرف على تحقيق المتطلبات الأساسية لنظم الجودة عبر نظام تقييم عالمي يستخدم لتصنيف معايير الإجراءات في المؤسسات التي يتطلب أداؤها خدمة مهنية وجودة ذات نوعية عالية.

وتحدد إجراءات آيزو المتطلبات الخاصة بمعايير إدارة الجودة؛ لذلك تسعى الكثير من المؤسسات الكبرى للحصول على شهاداتها لأنها تؤكد تميز المؤسسة الحاصلة عليها في أنظمة إدارة الجودة التي تؤدي بدورها إلى المزيد من التطور وارتقاء الأعمال لديها.

صفحة 2 من 14