Monday, Jul 24th

أنت هنا: الأخبار جديد

جديد

البريد السعودي تعتمد شهادة كامبريدج الدولية لمهارات تقنية المعلومات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

اعتمدت مؤسسة البريد السعودي شهادة كامبريدج في مهارات تقنية المعلومات كمؤهل رسمي لمنسوبي المؤسسة ، أسوة بالعديد من القطاعات الحكومية والخاصة وفي مقدمتها وزارة الخدمة المدنية والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني .
جاء ذلك في توجيه أصدره نائب رئيس المؤسسة لقطاع التخطيط والتطوير سعد آل تركي يقضي باعتماد الشهادة لمنسوبي كافة قطاعات المؤسسة كدورة تدريبية تعادل ستة أشهر لمنسوبي مؤسسة البريد السعودي ، على أن يتم اعتبارها في المفاضلة عند استحقاق الترقية، انطلاقاً من توجهات المؤسسة الرامية إلى زيادة الكفاءة التقنية لمنسوبيها وتطوير قدراتهم بهدف رفع مستوى جودة الخدمة وتسريعها وتوسيع نطاق خدمات المؤسسة ، والاستفادة المثلى من التقنية في تطوير عملياتها الإدارية ؛ خاصة بعد تحول المؤسسة إلى العمل الإلكتروني ضمن توجهات الدولة نحو الإسراع بتطبيق الحكومة الإلكترونية بشكل كامل في قطاعاتها المختلفة ، ويقضي توجيه نائب رئيس المؤسسة بتحمل المؤسسة تكاليف هذه الرخصة لمن يحصل عليها من منسوبي المؤسسة ، وذلك تشجيعاً لهم على تطوير مهاراتهم في التطبيقات الأساسية للحاسب الآلي ، وتحفيزاً لهم على الحصول على هذه الشهادة الدولية المهمة .
من جانبه أكد مدير عام CIT السعودية المسؤولة عن إدارة برنامج شهادة كامبردج الدولية في مهارات تقنية المعلومات في المملكة الدكتور جمال الحفظي أن اعتماد مؤسسة البريد السعودي للشهادة كمؤهل معترف به في مجال تقنية المعلومات لمنسوبيها يعكس حرص المؤسسة على بناء قدرات منسوبيها، وسعيها للاستفادة من تقنيات العصر ضمن النشاط التطويري الكبير الذي يشهده البريد السعودي ويلحظه الجميع ، سواء من خلال توسع عملياته أو تنويعها، كما يعكس مدى الثقة التي حازها برنامج شهادة كامبريدج الدولية في مهارات تقنية المعلومات، سواء لدى القطاعات الحكومية والمؤسسات الوطنية ، أو من الجهات الأكاديمية والتدريبية المختلفة، مشيراً إلى أن شهادة كامبريدج مؤهل معتمد ومعترف به عالمياً ومحلياً في مجال مهارات تقنية المعلومات لدى العديد من الدول والجامعات والمؤسسات الكبرى.

للإطلاع على الخبر من المصدر (صحيفة الشرق)

 

وزير التعليم العالي يكرم الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم لرعايتها المؤتمر الدولي الثالث للتعلم الإلكتروني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

كرم معالي وزير التعليم العالي بالإنابة الدكتور مطلب النفيسة، الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم المشغل الوطني لاختبارات شهادة كامبردج الدولية لمهارات تقنية المعلومات في المملكة، لمشاركتها في رعاية المؤتمر الدولي الثالث للتعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، الذي عقد في الرابع من فبراير الجاري برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز تحت عنوان "الممارسة والأداء المنشود".
وتسلم الدكتور عمر بن محمد باسودان الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم درع التكريم من معاليه، تقديرا لدور الشركة الداعم لهذا المؤتمر. مشيرا إلى أن هذه الرعاية تأتي في سياق الشراكة التي تجمع الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم مع العديد من مؤسسات القطاع العام، لا سيما وزارة التعليم العالي المنظم لهذا المؤتمر، بالإضافة إلى أهمية هذا المؤتمر الذي يشكل منصة هامة لتسليط الضوء على أهمية الجودة في تعزيز المزايا التنافسية والارتقاء بمستوى التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في العالم العربي.
وأشار باسودان إلى أن التعلم الإلكتروني بات في الوقت الحاضر يشكل أحد أبرز الأسس الداعمة لمسيرة التنمية الشاملة والتحول نحو مجتمع متكامل قائم على المعرفة في العالم العربي. منوها إلى ما تشهده المملكة في الآونة الأخيرة من توجه متزايد نحو اعتماد هذا المفهوم تماشياً مع المتغيرات والتطورات المتسارعة التي يشهدها العالم في مجال تكنولوجيا المعلومات. وقد شاركت الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم بجناح في المعرض المتخصص المصاحب لفعاليات المؤتمر عرضت من خلاله البرامج التعليمية والتدريبية التي تقدمها و من أهمها شهادة كامبردج الدولية في مجال تقنية المعلومات، والتي حظيت بإقبال واسع من كافة الفئات والقطاعات المختلفة حيث قامت الشركة الوطنية بإدارة برنامج شهادة كامبردج و اختباراتها الالكترونية خلال السنتين الماضيتين و إجراء أكثر من 300 ألف اختبار، في حين تجاوز عدد المتدربين 60 ألف متدرب متواجدين في 50 مدينة في انحاء المملكة. وتعد هذه الشهادة معياراً قياسياً لمستوى الإلمام بمهارات استخدام الحاسب الآلي، بالإضافة إلى أنها تمثل برنامجا دوليا يحظى بالاعتراف على نطاق واسع عالميا ومحليا لما يتمتع به من حيادية وموثوقية ومعايير دولية.

للإطلاع على الخبر من المصدر (صحيفة دار الأخبار)

للإطلاع على الخبر من المصدر (موقع عين الرياض)

 

 

أكاديمية أمانة جدة تسعى لاعتماد منح شهادة كامبردج الدولية لتقنية المعلومات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

قام وفد من (الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم) الوكيل الحصري المعتمد والمسؤول عن منح المراكز اعتماد لشهادة (كامبريدج الدولية لتقنية المعلومات) البديلة عن شهادة (ICDL) المعتمدة من الخدمة المدنية بزيارة أكاديمية أمانة جدة وذلك بهدف (اعتماد الأكاديمية كمركز اختبار معتمد).
ويعد برنامج شهادة كامبريدج الدولية في تقنية المعلومات معيار دولي لقياس مهارات استخدام الحاسب ويمكن للمتدربين على هذا البرنامج الحصول على شهادة معتمدة وموثقة ومعترف بها عالمياً ومحلياً في مجال استخدامات الحاسب.
وقد صمم البرنامج ليغطي المهارات الأساسية في استخدام الحاسب وتطبيقاته وينقسم إلى سبعة وحدات تدريبية بالإضافة إلى اختبارات تفعيلية علمية معتمدة تقيس المهارات المكتسبة لدى المتدرب ويتم إجرائه لكل وحدة تدريبية.
ويهدف برنامج منح شهادة الكامبريدج الدولية من قبل الأكاديمية حال إتمام إجراءات الاعتماد إلى إعداد منسوبي الأمانة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات بالشكل الأمثل عند التعامل مع تطبيقات الحاسب الآلي واستخداماته الأساسية عبر الاختبارات التفعيلية التي تقيس المهارات المكتسبة.

للإطلاع على الخبر من المصدر (صحيفة عكاظ)

للإطلاع على الخبر من المصدر (أمانة محافظة جدة)

 

 

19 متدربا من ذوي الاحتياجات الخاصة يحصلون على شهادة كامبردج الدولية في تقنية المعلومات

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أطلق 19 أصما العنان لأنفسهم ليدخلوا سوق العمل بعد حصولهم على شهادة كامبردج الدولية لتقنية المعلومات الأساسية من الكلية التقنية في الدمام.
وتحدث الدكتور فهد بن غلاب العمري عميد كلية التقنية بالدمام عن أن المؤسسة العامة للتعليم والتدريب المهني تدرس تقديم دبلوم للمعوقين، مشيراً إلى أن الكلية جاهزة لفتح مسارات الدبلوم لذوي الاحتياجات الخاصة فئة (الصم) على وجه الخصوص، وهم في انتظار التعاقد مع مترجمي لغة الإشارة، مضيفاً أن هنالك توجه إلى فتح تخصصات جديدة أبرزها الصيانة الميكانيكية والميكاترونكس والآلات الدقيقة، إضافة إلى التخصصات الثقيلة مثل النانو وأمن المعلومات. وأضاف أن دورة كامبردج أقيمت بمبادرة من الكلية التقنية في الدمام.

للإطلاع على الخبر من المصدر (صحيفة الاقتصادية)

 

alt 

صفحة 10 من 14