Wednesday, Apr 26th

أنت هنا: الأخبار جديد حرم أمير الشرقية تطالب بدعم برامج الموهوبات في حفلهن الذي رعته الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم

حرم أمير الشرقية تطالب بدعم برامج الموهوبات في حفلهن الذي رعته الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم

إرسال إلى صديق طباعة PDF
الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم

عبرت صاحبة السمو الأميرة عبير بنت فيصل بن تركي حرم أمير المنطقة الشرقية عن سعادتها بالعقول الشابة من الطالبات الموهوبات بالمنطقة الشرقية. وقالت أثناء رعايتها اللقاء الختامي لإدارة الموهوبات والذي أقيم في احدى المدارس بالخبر إن الجهود التي أولتها حكومة المملكة تجاه الموهوبين والموهوبات جهود واضحة ترجمتها وزارة التعليم من خلال البرامج المخصصة لهذه الفئة، ودعت سموها إلى دعم برامج الموهوبات بالمنطقة الشرقية وقالت إنها على تواصل مع إدارة موهوبات الشرقية لما لعملهم من أهمية في استخراج الطاقات الشابة وصقلها بالعلوم والمعارف واستثمارها لتنمية وبناء الوطن، وتابعت إن التحول الوطني الذي تتوجه له البلاد والرؤية المستقبلية تستحث الجهود لتبني فئة الموهوبين ذوي العقول المفكرة الواعية.

وتحدث مدير تعليم الشرقية د. عبدالرحمن المديرس في كلمة عبر الدائرة التلفزيونية عن جهود البلاد في دعم الموهوبين والموهوبات بإنشاء إدارة خاصة تعتني بهم وامتدح المديرس النتائج المميزة التي يحققها أبناء هذه البلاد في المنافسات العالمية، وقال إننا على موعد أن تكون المملكة في مصاف الدول المتقدمة في التعليم.

من جانبها رحبت مديرة إدارة موهوبات الشرقية ابتسام المزيني بسمو الأميرة عبير، وقالت إن تلبيتها للدعوة دعم لبنات الوطن الموهوبات، وقالت إن حفل ختام أنشطة الإدارة جاء بالتزامن مع إطلاق الرؤية الجديدة نحو التحول الوطني والتي تدعو لاستثمار العقول في التعليم وتزويد الطالبات بالمهارات اللازمة لتكوين جيل مبدع له دور حيوي في تفعيل الثروة الوطنية والقدرة على مواجهة المشكلات وتمثيل المملكة في المنافسات العالمية ودعت الأسر لتبني الموهبة في أبنائهم للمشاركة مع الوطن في البناء والتحول.

وتحدثت الجوهرة القحطاني من الشركة الوطنية لتقنيات التدريب والتعليم عن دعمها للموهبة والموهوبين وعقدها لشراكات مختلفة مع جهات عالمية ذات معايير دولية للإفادة من البرامج التي تسعى لاستثمار الموهبة.

وعرضت رئيسة القسم العلمي في دار الرعاية الاجتماعية أمل السويح التعاون القائم بين إدارة الموهوبات والدار لتقديم برامج نوعية للفتيات، وأشارت إلى أن طالبات الدار لمسن أثراً جيداً من هذه البرامج بما يترجم التناغم بين مؤسسات الدولة وتكاملها فيما يخدم الوطن والمواطن وتنميته.

وعرضت قائدة المتوسطة الأولى بالجش نهى مختار تجربتها في «فصول الموهوبات» في مدرستها. وأشارت إلى وجود ١٦٦ طالبة موهوبة تحتضنهن المنطقة الشرقية في مدارسها في كل من الدمام والخبر والقطيف وصفوى والجبيل والظهران بواقع ١١ مدرسة، وحثت قائدات المدارس على تبني منهج الموهبة من خلال الدروس الإثرائية.

يذكر أن الحفل اشتمل على تعريف شامل ببرامج الموهوبات من خلال فقرات وتجارب حية قدمتها المدارس والطالبات المستفيدات واللاتي حصلن على مراكز متقدمة في منافسات عالمية كما حمل الحفل مشاهد تكريم لمنافسات تم رفع علم المملكة فيها عاليا وقصص طموح عبرت عنها الموهوبات حتى وصلن للتسمي بلقب «موهوبة» وحضر الحفل نخبة من التربويات والأكاديميات منهن حرم وزير الصحة د. نجاح القرعاوي والمهتمات بمجال الموهبة.


أصداء الخبر في الصحافة المحلية:
- موقع صحيفة اليوم